kanouz



kanouz


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
*اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين* *اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات* *اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة* *اللهم ارزقني حسن الخاتمة* *اللهم ارزقني الموت وأنا ساجدة لك يا ارحم الراحمين* *اللهم ثبتني عند سؤال الملكين* *اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار* *اللهم إني أعوذ بك من فتن الدنيا* *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا* *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا*

شاطر | 
 

 أنا سعيد مع زوجتي!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hour al ain
زهرة المنتدي
زهرة المنتدي
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: أنا سعيد مع زوجتي!   الأربعاء يوليو 13, 2011 4:17 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الشيخ / علي الطنطاوي يرحمه الله

لم اسمع زوجا يقول انه مستريح سعيد وإن كان في حقيقته سعيداً مستريحاً ، لأن الإنسان خلق كفوراً، لا يدرك حقائق النعم إلا بعد زوالها،
ولأنه ركب من الطمع
فلا يزال كلما أوتي نعمة يطمع في أكثر منها، فلا يقنع
بها ولا يعرف لذاتها، لذلك يشكو الأزواج أبداً نساءهم، ولا يشكر أحدهم
المرأة إلا إذا ماتت،وانقطع حبله منها وأمله فيها ،
هنالك يذكر حسناتها ، ويعرف فضائلها .

أما أنا فإني أقول من الآن –
تحدثاً بنعم الله وإقراراً بفضله - :

إني سعيد في زواجي وإني مستريح وقد أعانني على هذه السعادة أمور
يقدر عليها كل راغب في الزواج ، طالب للسعادة فيه ،

فلينتفع بتجاربي من لم يجرب مثلها ، وليسمع وصف الطريق من سالكه
من لم يسلك بعد هذا الطريق .

أولها:
أني لم أخطب إلى قوم لاأعرفهم،
ولم أتزوج من ناس لا صلة بيني وبينهم ..
فينكشف لي بالمخالطة خلاف ما سمعت عنهم ،
وأعرف من سوء دخيلتهم ما كان يستره حسن ظاهرهم ،
وإنما تزوجت من أقرباء عرفتهم وعرفوني ،
واطلعت على حياتهم في بيتهم وأطلعوا على حياتي في بيتي
، إذ رب رجل يشهد له الناس بأنه أفكه الناس ،
وأنه زينة المجالس ونزهة المجامع ،
وأمها بنت المحدّث الأكبر ،
عالم الشام بالإجماع الشيخ بدر الدين الحسيني رحمه الله
، فهي عريقة الأبوين ، موصولة النسب من الجهتين .

والثاني:
أني اخترتها من طبقة مثل
طبقتنا ، فأبوها كان مع أبي في محكمة النقض ،
وهو قاض وأنا قاض ،
وأسلوب معيشته قريب من أسلوب معيشتنا ،
وهذا الركن الوثيق في صرح السعادة الزوجية ،
ومن أجله شرط فقهاء الحنفية الكفاءة بين الزوجين
( وهم فلاسفة الشرع الإسلامي )

والثالث:
أني انتقيتها متعلمة تعليماً عادياً ،
شيئاً تستطيع به أن تقرأ وتكتب ، وتمتاز من العاميات الجاهلات ،
وقد استطاعت الآن بعد ثلاثة عشر عاماً في صحبتي
أن تكون على درجة من الفهم والإدراك ،
وتذوق ما تقرأ من الكتب والمجلات ، لا تبلغها المتعلمات

وأنا أعرفهن وكنت إلى ما قبل سنتين
ألقي دروساً في مدارس البنات ،
على طالبات هن على أبواب البكالوريا ،
فلا أجدهن أفهم منها ، وإن كن أحفظ لمسائل العلوم
، يحفظن منها ما لم تسمع هي باسمه ،
ولست أنفر الرجال من التزوج بالمتعلمات ،
ولكني أقرر - مع الأسف - أن هذا التعليم
الفاسد بمناهجه وأوضاعه ،
يسيء على الغالب إلى أخلاق الفتاة وطباعها ،
ويأخذ منها الكثير من مزاياها وفضائلها ،
ولايعطيها إلا قشوراً من العلم لا تنفعها في حياتها
ولا تفيدها زوجاً ولا أماً ،

والمرأة مهما بلغت لا تأمل من دهرها أكثر
من أن تكون زوجة سعيدة، وأماً .

والرابع:
أني لم أبتغ الجمال وأجعله هو الشرط اللازم الكافي
كما يقول علماء الرياضيات ، لعلمي أن الجمال ظل زائل
لا يذهب جمال الجميلة ، ولكن يذهب شعورك به ، وانتباهك إليه ،

لذلك نرى من الأزواج من يترك امرأته الحسناء ،
ويلحق من لسن على حظ من الجمال ،

ومن هنا
صحت في شريعة إبليس قاعدة الفرزدق
وهو من كبار أئمة الفسوق ،
حين قال لزوجته النوار
في القصة المشهورة :
ما أطيبك حراماً وأبغضك حلالاً .

والخامس:
إن صلتي بأهل المرأة لم يجاوز إلى الآن ،
بعد مرور قرن من الزمان ، الصلة الرسمية ،
الود والاحترام المتبادل ، وزيارة الغب ،
ولم أجد من أهلها ما يجد الأزواج من الأحماء
من التدخل في شؤونهم ، وفرض الرأي عليهم ،

ولقد كنا نرضى ونسخط كما يرضى كل زوجين ويسخطان ،
فما تدخل أحد منهم يوماً في رضانا ولا سخطنا

ولقد نظرت اليوم
في أكثر من عشرين ألف قضية خلاف زوجي ،
وصارت لي خبرة أستطيع أن أؤكد القول معها
بأنه لو ترك الزوجان المختلفان ،
ولم يدخل بينهما أحد من الأهل ولا من أولاد الحلال ،
لانتهت بالمصالحة ثلاثة أرباع قضايا الزواج .

والسادس:
أننا لم نجعل بداية أيامنا عسلاً كما يصنع أكثر الأزواج ،
ثم يكون باقي العمر حنظلاً مراً ؛وسماً زعافاً ،
بل أريتها من أول يوم أسوأ ما عندي ،
حتى إذا قبلت مضطرة به
، وصبرت محتسبة عليه ، عدت أريها من حسن خلقي ،
فصرنا كلما زادت حياتنا الزوجية يوماً زادت سعادتنا قيراطاً .

والسابع
: أنها لم تدخل جهازاً وقد اشترطت هذا ،
لأني رأيت أن الجهاز من أوسع أبواب الخلاف بين الأزواج ،
فإما أن يستعمله الرجل ويستأثر به فيذوب قلبها خوفاً عليه ،
أو أن يسرقه ويخفيه ، أو أن تأخذه بحجز احتياطي
في دعوى صورية فتثير بذلك الرجل .

والثامن:
أني تركت ما لقيصر لقيصر ،
فلم أدخل في شؤونها من ترتيب الدار وتربية الأولاد ،
وتركت هي لي ما هو لي ، من الإشراف والتوجيه ،
وكثيراً ما يكون سبب الخلاف
لبس المرأة عمامة الزوج وأخذها مكانه ،
أو لبسه هو صدار المرأة ومشاركتها الرأي في
طريقة كنس الدار ،
وأسلوب تقطيع الباذنجان ،
ونمط تفصيل الثوب .

والتاسع:
أني لا أكتمها أمراً ولا تكتمني ،
ولا أكذب عليها ولا تكذبني ،
أخبرها بحقيقة وضعي المالي ،
وآخذها إلى كل مكان أذهب إليه أو أخبرها به ،
وتخبرني بكل مكان تذهب هي إليه ،
وتعود أولادنا الصدق والصراحة ،
واستنكار الكذب والاشمئزاز منه .

ولست
والله أطلب من الإخلاص والعقل والتدبير
أكثر مما أجده عندها :
فهي من النساء الشرقيات اللائي يعشن للبيت لا لأنفسهن ،
للرجل والأولاد ، تجوع لنأكل نحن ،
وتسهر لننام ، وتتعب لنستريح ،
وتفنى لنبقى ،
هي أول أهل الدار قياماً ، وآخرهم مناماً ،
لا تنثني تنظف وتخيط وتسعى وتدبر ،
همها إراحتي وإسعادي .

إن كنت أكتب ، أو كنت نائماً أسكتت الأولاد ،
وسكنت الدار ، وأبعدت عني كل منغص أو مزعج .

تحب من أحب ، وتعادي من أعادي ،
وإن كان حرص النساء على إرضاء الناس
فقد كان حرصها على إرضائي ،
وإن كان مناهن حلية أو كسوة
فإن أكبر مناها
أن تكون لنا دارنملكها نستغني بها عن بيوت الكراء .


تحب أهلي ، ولا تفتأ تنقل إلي كل خير عنهم ،
إن قصرت في بر أحد منهم دفعتني ،
وإن نسيت ذكرتني ،
حتى إني لأشتهي يوماً أن يكون بينها وبين أختي خلاف
كالذي يكون في بيوت الناس ، أتسلى به ،
فلا أجد إلا الود والحب ، والإخلاص من الثنتين ،
والوفاء من الجانبين !!.

إنها النموذج الكامل للمرأة الشرقية ،
التي لا تعرف في دنياها إلا زوجها وبيتها ،
والتي يزهد بعض الشباب فيها ،
فيذهبون إلى أوربا أو أميركا ليجيئوا بالعلم
فلا يجيئون إلا بورقة في اليد ،
وامرأة تحت الإبط ،
امرأة يحملونها يقطعون بها نصف
محيط الأرض أو ثلثه أو ربعه ،
ثم لا يكون لها من الجمال ،
ولا من الشرف ولا من الإخلاص
ما يجعلها تصلح خادمة للمرأة الشرقية ،
ولكنه فساد الأذواق وفقد العقول ،
واستشعار الصغار وتقليد الضعيف للقوي .

يحسب أحدهم أنه إن تزوج امرأة من أمريكا
أو أي امرأة عاملة في شباك السينما ،أو في مكتب الفندق ،
فقد صاهر طرمان ، وملك ناطحات السحاب ،
وصارت له القنبلة الذرية ،
ونقش اسمه على تمثال الحرية !!.

إن نساءنا خير نساء الأرض ،
وأوفاهن لزوج ، وأحناهن على ولد ،
وأشرفهن نفساً ، وأطهرهن ذيلاً ،
وأكثرهن طالعة امتثالاً وقبولاً ،
لكل نصحٍ نافع وتوجيه سديد .

وإني
ما ذكرت بعض الحق في مزايا زوجتي
إلا لأضرب المثل من نفسي على السعادة التي يلقاها
زوج المرأة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كافي
الأعضاء
الأعضاء


تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الأربعاء يوليو 13, 2011 6:40 am


عزيزتى حور العين

جميل موضوعك انى سعيد مع زوجتى ولكن الشوط التى كتبتيها للرجل كيف يختار زوجته وهى ان تكون من الاقارب

وان يعرفها وتعرفه وان يعرف اهلها

كلها شروط جميل ولكن احيانا يكون عدم الزواج من الاقارب افضل

نظرا للناحية الوراثية فكثير من الامراض الوراثية تنتقل عن طريق

زواج الاقارب فاذا كانت امراض خطيرة ورثت للانجال وهذه طامة كبرى

نعم انا معك فيما قلته عن حياتك الزوجية لسعيدة

ولكن اعلمى قبل ان يتزوج الرجل من اى امرأة لابد ان يسأل عن اهلها

وخاصة الام لانت البنت تكون صوره من امها فى التصرفات

وان تكون من عائلة متدينة اى تعرف ربها

وان تكون متعلمة ولكن ليس للعمل ولكن كى تفيد بيتها واولادها

لان التعليم يوسع مدارك المرءوبذلك تستطيع ان تتفاهم مع زوجها

وتتناقس معه فى ما يهمهما

عزيزتى الموضوع طويل ويستحق المناقشه

ولكنى اقول لك اللهم جعل السعاده طريق حياتك

ونور بالايمان قلبك وجعلك محبة لزوجك وبيتك

وان تعيشى فى سعادة دائمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hour al ain
زهرة المنتدي
زهرة المنتدي
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الأربعاء يوليو 13, 2011 11:36 pm

جزاك الله خيرا على طيب مرورك و رقة ردك ......و كما تعلمين الناس معادن ، وقد نجد في الشرق ما لا نجد في الغرب ....وقد نجد في الغرب ما لا نجد في الشرق و ما يذكره الشيخ من أسس لسعادته.... ليس حدا لسعادة كل الناس.... بل قد تكون أمور مما ذكر هادمة لأسرة ما، وكل هذا لاختلاف طبائع البشر.... الأمور الحياتية الأسرية ليس لها قاعدة محددة...و هذه تجربة الشيخ ذكرها ليتعض منها اخرون لا ليقلدوه ......رحم الله شيخنا الطنطاوي وكل عالم جليل اراد وجه الله تعالى بعلمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الخميس يوليو 14, 2011 12:05 am

موضوع يسبب قلق لكثير من المتزوجين
كيف يحقق السعادة الزوجية
ربما ما قالوا الشيخ طنطاوي قد يمشي مع بعض الناس
و لكن من وجهه نظري أن السعادة طرفين كل منهما يزرع و يجني
لا ينفع طرف واحد فقط يزرع الحب و يتفاني و الاخر متلقي علي طول الخط
شكرا لكي حور العين علي حضورك الجميل بيننا
دمتي في حفظ الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمرحنة
الأدارة
الأدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 13/12/2009
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الخميس يوليو 14, 2011 12:13 am

اهلا بيك حور العين
نورتي المنتدي
و زدنا سعادة بانضمامك لإسرة كنوز تمر حنة
حقيقة هو اختيار مميز للموضوع لانه محور
لكثير من الخلافات الأسرية
ولكن لو أتبعنا ما أوصنا رسول الله عند اختيار الزوجة - او الزوج
لحدينا الكثير من الخلافات
و اساس اي علاقة زوجية التي تقوم علي أسس سليمة
التعامل بمودة و رحمة بين الطرفين و ان يتقي كلا الطرفين الله
في كل كبيرة و صغيرة
لكي كل المحبة و التقدير






http://www.quranflash.com/quranflash.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hour al ain
زهرة المنتدي
زهرة المنتدي
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الخميس يوليو 14, 2011 3:49 pm

شكرا على ذوق ترحيبك حنونة ......و على ردك الجميل ....فعلا فلو اتبع كل شخص ما أملاه علينا حبيب الله لسادت الرحمة بين الملأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر ايمن اسماعيل
الأعضاء
الأعضاء
avatar

تاريخ التسجيل : 14/06/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: أنا سعيد مع زوجتي!   الجمعة يوليو 15, 2011 3:57 pm

موضوع جميل وشيق وان كنت لاارى ان الزواج من الاقارب فقط هو مايحقق السعاده فهناك الكثير من حالات زواج الاقارب التى انتهت بالفشل اما عن السعاده فى الزواج
فهى فى معنى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
تنكح المراءه لاربع جمالها ومالها وحسبها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك
او فى حديث اخر
خير متاع الدنيا الزوجه الصالحه اذا نظر اليها زوجها اسرته واذا امرها اطاعته و اذا غاب عنها حفظته فى ماله ودينه وعرضه
هكذا تتحقق السعاده الزوجيه
وان كان هناك خطاء فى الاحاديث اتمنى ان اجد من يصحح لى بلا حرج
وفقنا الله واياكم للخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنا سعيد مع زوجتي!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
kanouz :: القسم الديني :: الدين نصيحة-
انتقل الى: