kanouz



kanouz


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
*اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين* *اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات* *اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة* *اللهم ارزقني حسن الخاتمة* *اللهم ارزقني الموت وأنا ساجدة لك يا ارحم الراحمين* *اللهم ثبتني عند سؤال الملكين* *اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار* *اللهم إني أعوذ بك من فتن الدنيا* *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا* *اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا*

شاطر | 
 

  ليكن بينك وبين الله ....أسرار....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hour al ain
زهرة المنتدي
زهرة المنتدي
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   الجمعة يوليو 15, 2011 1:03 pm




الحمدلله الملك القهار
و الصلاة و السلام على خير خلقه النبي المختار
و على آله و صحبه و من اقتدى بهديه من الأبرار

وددت أن أحدثكم عن أمر من أعظم الأمور
و عبـــادة هي أساس كل العبادات
فلا تقبل أي عبادة إلا بها
و لا يصح أي عمل بدونها
ما أهمها و أجلها و أعظمها
إنها عبادة
الإخــلاص
إخلاص الأعمال لوجه الله
أي أن لا تعمل أي عمل إلا والله هو مرادك فيه
و رضى ربك هو مبتغاك منه
لا تقصد به رضى فلان أو مدح فلان
أو إعجاب هذا أو محبة تلك
فـ : كل ما تريديه من هذا العمل رضى الله
إن هذه العبـادة مهمة أي أهمية
و عظيــمة أي عظمة
و لكنها صعبة أي صعوبة إلا على من يسرها الله عليه
وقال يوسف بن أسباط : تخليص النية من فسادها أشد على العاملين من طول الاجتهاد .
قال سهل بن عبدالله التستري :
ليس على النفس شيءٌ أشقُّ من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب .
وهذا محمد بن المنكدر يقول :
كابدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت على طاعة الله .
من أجل تحقيق تلك العبادة المهمة :
حاول أن تعمل أعمالك بخفاء عن النـاس
فذلك أكمل في الإخلاص و أبعد عن الرياء
*صلي في غرفتك بمفردك و أغلقي الباب
* حاول أن تقرئ القرآن دون أن يعلم أحد
* احفظ سوراً و أجزاءً سراً دون أن يعلم معلمك أو والداك
*صلِّ في الليل دون أي صوت ظاهر أو دون أن يستيقظ أحد
أيوب السختياني كان يقوم الليل كله فإذا جاء الصباح رفع صوته كأنه قد استيقظ من حينه .
و كان رحمه الله إذا حدَّث بحديث النبي صلى الله عليه وسلم
يشتدُّ عليه البكاء وهو في حلقته
فكان يشدُّ العمامة على عينه و يقول : ما أشدَّ الزكام .. ما أشدَّ الزكام ..
و هكذا اجعل بينك و بين ربك أسرار
تصدق في الخفـاء دون أن تخبر أحد
إذا تمكنت من الصوم دون أن يعلم أحد من أسرتك فافعل
فهذا داود ابن أبي هند يصوم أربعين سنة لا يعلم به أهله !
كان له دكَّان يأخذ طعامه في الصباح فيتصدق به
فإذا جاء الغداء أخذ غداءه فتصدق به
فإذا جاء العشاء تعشى مع أهله …
أربعين سنة وهم لا يدرون بصيامه !
و كان رحمه الله يقوم الليل أكثر من عشرين سنة و لم تعلم به زوجته !
~إن أسرارك بينك و بين الله أكبر دليل على صدق إيمانك
و صدقك مع الله
فبذلك تقوى علاقتك بربك و تحسن صلتك به فيحسن الله صلتك بالعبـاد~
و إيـاك و الحديث عن الأعمال الصالحة أمام الناس
فلا تكون ممن إذا تصدقت بمال أو صلت صلاة أو صام يوماً أسرع في إخبار من حوله
العبادات الخفية و الأعمال الصالحة السرية
بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله
فلا تغفل عنها
اجعل بينك و بين الله أسرار
و لا تموت إلا وهناك أسرار حسنة بينك و بين الله
اسأل نفسك الآن : ما هي العبادة التي عملتها و التي لا يعلمها إلا الله؟إذا لم يوجد فاستعد بها من الآن قبل فوات الأوان…
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر ايمن اسماعيل
الأعضاء
الأعضاء
avatar

تاريخ التسجيل : 14/06/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   الجمعة يوليو 15, 2011 3:33 pm

جزاكى الله عنا خير الجزاء ووفقنا الله واياكى الى صدق النوايا واخلاص العمل لوجه سبحانه وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما
مراقب عام
مراقب عام
avatar

تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   السبت يوليو 16, 2011 12:08 am

جزاكى الله خيرا يا حور العين
صدقتى فما اعظم من عبادة الله فى السر
لا فى العلن كى نسمع مدح من هذا وذاك فى عبادتنا
واعمالنا فالاعمال اللتى نقوم بها
يجب ان تكون خالصه لوجه الله لابتاء مرضاته فقط
اشكرك عزيزتى حور العين على قيمه الموضوع
........... تحيــــــــاتى ..........







قال الرسول
(ص) " ما بال اقوام يأكلون ويشربون
ويتعلمون ويتركون اخوانهم
والله ليطعمونهم ويسقونهم
ويعلمونهم او ليوشك الله ان يغضب عليهم"

صدق رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hour al ain
زهرة المنتدي
زهرة المنتدي
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   السبت يوليو 16, 2011 5:08 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محض سراب
الأعضاء
الأعضاء


تاريخ التسجيل : 11/07/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   السبت يوليو 16, 2011 7:27 pm

الله ... الله ...الله
جزاك الله عنا خير الجزاء يا حور العين إنه فعلا السر العظيم الذي يستشعر العبد به حلاوة معية حبيبه
اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل وحفظ السر بيننا وبينك عن الرياء والسمعة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كافي
الأعضاء
الأعضاء


تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   السبت يوليو 16, 2011 9:13 pm

اللهم إنا علمنا أنه مع العسر يسرا و مع الشدة فرج و أنك مبدل الأحوال من حال إلى

حال ربى إنك ترانا و تعلم بحالنا فأبدل عسرنا يسرا و أبدل شدتنا بالفرج القريب من

عندك يا رب لقد قلت لنا أدعونى أستجب لكم, ها نحن دعوناك يا رب


جزاك الله كل الخير عزيزتى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وعد العيون
مراقب قسم الديني
مراقب قسم الديني


تاريخ التسجيل : 11/02/2011
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: ليكن بينك وبين الله ....أسرار....   الجمعة أغسطس 05, 2011 12:01 am

الحديث في " النيات " من أدق الأحاديث وأصعبها ؛ لارتباطها بخفايا النفوس وتعلقها
بأفكار القلوب التي لا تنكشف إلا بالتفكر في مراحلها ودرجاتها ، ولأن علم السلوك
قائم عليها ، يدور في فلكها ، وهو من أدق العلوم وأرقاها ، ولا تتم سعادة العبد ولا
نجاته يوم القيامة إلا بالتوفيق إلى النية الصالحة .
لذلك نجد في صفحات تراث سلفنا الصالحين ، وعلمائنا الأبرار المتقين الكثير من تجارب
الخوض في هذه الأبواب ، والكثير من العلوم التي بنيت لفهم حقيقة النية وطريقة
الإخلاص ومعالجة الإرادة .
وكان مما قالوه أن كل عمل لا بد - كي يقوم ويتم - أن تتحقق فيه أركان ثلاثة :
1- الداعية الباعثة على العمل ( العلم )
2- والإرادة التي هي الانبعاث نحو العمل ( القصد والنية )
3- والقدرة (العمل).
ولنمثل لذلك بمثال يتضح به المقال : إذا هجم على الإنسان سبع أو وحش مثلا ، فإن
معرفته بضرر السبع وأذيته له هي الداعية الباعثة على الهرب للتخلص من ذلك الضرر ،
فتحقق الركن الأول ( الباعث )، ولذلك ستنبعث في قلبه إرادة الهرب وقصده ، فيتحقق
الركن الثاني ( النية )، ثم تنتهض القدرة لتفعل فعل الهرب بسبب الإرادة ، فيتم
الفعل بذلك .
فالفعل هنا هو الهرب ، والنية هي الفرار من السبع لا غير ، والباعث الذي هو المقصد
المنوي الذي دعا إلى الفعل هو التخلص من ضرر السبع وأذاه .
ينظر: " إحياء علوم الدين " ، للغزالي (4/365) .
ثانيا :
من أراد أن ينوي النية الصالحة في عمله ، فلا بد أن يلتفت إلى الباعث الداعي الذي
يزجره نحو ذلك العمل ، فيحرص على أن يكون باعثه أمرا صالحا مشروعا ، مما يحبه الله
ويرضاه ويثيب عليه ، فتنطلق النية والإرادة نحو ذلك العمل بسبب هذا الباعث الصالح ،
وبهذا تكون النية لله تعالى ، ثم عليه بعد ذلك أن يحافظ على هذا الداعي الأصلي
الخالص لله تعالى ، فلا يتفلت منه أثناء عمله ، ولا يتقلب ، ولا ينصرف إلى غير الله
، ولا يداخله شرك آخر .
ولهذا قال سفيان الثوري رحمه الله :
" سفيان الثوريّ: "ما عالجت شيئاً عليّ أشد من نيّتي، إنها تتقلب عليّ " !!

فمن أراد أن يقوم بعمل " قراءة القرآن الكريم " مثلا ،
ويكون عمله خالصا متقبلا عند الله تعالى ، فلا بد أن ينشأ الباعث في نفسه نشأة
صحيحة شرعية ، كقصد عبادة الله تعالى ، أو يعلم فضيلة ثواب قراءة القرآن الكريم
فتتشوف النفس لتحصيله ، أو يعرف منفعة التدبر والتأمل في آيات الله تعالى ، أو أن
القرآن الكريم يأتي شفيعا لصاحبه يوم القيامة ، أو يستحضر أن القرآن كلام الله ،
وهو من أحب ما يتقرب به إليه ، ونحو ذلك من البواعث الشرعية التي تلقي في النفس
الرغبة نحو هذا الفعل .
فإذا رغبت النفس به ، وانطلقت الإرادة نحو تحقيقه لأجل تلك الأغراض : تحققت النية ،
ثم إذا توفرت القدرة لتحقيق التلاوة : اكتمل العمل المشروع الخالص لوجه الله عز وجل
.
ثم يبقى عليه بعد ذلك أن يحافظ على ما حصله من النية الخالصة ، والعمل الصالح ،
فعدوه إبليس يتلصص عليه ، حريص على أن يخطف منه ما استطاع
جزاك الله خير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليكن بينك وبين الله ....أسرار....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
kanouz :: القسم الديني :: الدين نصيحة-
انتقل الى: